تفاصيل جديدة تكشف عن جـ ـريمة بشـ ـرّي: إليكم مصدر السـ ـلاح وخلفية الخـ ـلاف..

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة البلاغ التالي:

قرابة الساعة 16:45 من تاريخ 23-11-2020 وفي بلدة بشرّي، أقدم م. ح. (مواليد عام ۱۹۹۳، سوري) على إطـ ـلاق عدّة عيـ ـارات نـ ـارية بإتجاه أحد أبناء البلدة: جوزيف طوق (مواليد عام ۱۹۹۲) فأرداه قتـ ـيلاً.

على الفور، أُعطيت الأوامر للعمل على تـ ـوقيف الفاعل بأسرع وقت ممكن، وخلال أقل من فترة ساعة، تمكّنت إحدى دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي من توقـ ـيفه في البلدة المذكورة.

ضبطت عناصر الدورية في داخل منزله المسـ ـدس الحـ ـربي المستخدم في الجـ ـريمة. بالتحقيق معه، اعترف بـ ـإطـ ـلاق الـ ـنار وقتـ ـل المـ ـغدور، نتيجة حصول خـ ـلاف فوري بينهما، وأنه كان على خـ ـلاف سابق معه منذ حوالى السنة، حسب أقواله. كما اعترف أنه استحصل على المسـ ـدس المستخدم في الجـ ـريمة منذ خمسة أشهر من شخص يُدعى: – ق. ي. (مواليد عام ۱۹۹۰، سوري، متوارٍ عن الأنظار)، وذلك لقاء مبلغ مالي وقدره /120/ دولاراً أميركياً.

تمّ تعميم بلاغ بحث وتحرٍّ بحق (ق. ي.) المذكور، والتحـ ـقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى