صورة مع جثـ ـمان مارادونا.. عندما تنتهك حرمة المـ ـوت

في وقت كان العالم حزينا على رحيل أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، وكرة القدم تبكي فقدان “صاحب القدم السحرية”، وجد البعض في هذه الفاجعة، فرصة للشهرة وكسب متابعين على مواقع التواصل، ولو من باب صورة مع جثمان النجم الأرجنتيني الراحل.

إذ انتشرت صورة لموظف في صالون الجنازة، الذي وضع فيه تابوت مارادونا، التقطها مع جثمانه بعد الكشف عن وجهه وهو داخل الكفن.

وبعد تحول الصورة إلى تراند عالمي، طُرد الموظف من عمله وتحرك محاميه لرفع دعوى ضد كل من يظهره التحقيق متورطا في هذه الحادثة الشنيعة.

واللافت أن الموظف صاحب الصورة يدعى دييغو مولينا أي على اسم الأسطورة الراحل؛ ولكن ذلك لم يمنعه من انتهاك حرمة موته.

ورغم إرسال اعتذار خاص لعائلة مارادونا؛ إلا أن ذلك لم يوقف التوسع بالتحقيقات، التي تشير إلى تورط 3 موظفين آخرين في الصورة.

وأكد محامي مارادونا “أنه بعد الكشف عن هوية مرتكب هذه الحادثة، أكد أنه لن يستكين حتى يدفع الجميع ثمن فعلتهم، وذلك من أجل ذكرى صديقي مارادونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى