الأمم المتحدة تنوي مناقشة حماية حقوق الإنسان أثناء حجب الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي

أعلنت الأمم المتحدة أن مسألة حماية حقوق الإنسان في أثناء حجب الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تتطلب مناقشة مفتوحة بمشاركة مختلف الأطراف.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن “هناك ضرورة لجمع مختلف الأطراف المعنية ومناقشة هذا الموضوع”.

وأضاف دوجاريك أن “جميع الوسائل لكبح التصريحات الخطيرة والكراهية يجب أن تتجاوب مع القواعد الدولية الخاصة بمراعاة حقوق الإنسان”.

وأشار إلى أن “الحكومات لديها التزامات بشأن حقوق الإنسان، لأنها وقعت الاتفاقيات ذات الشأن. أما الشركات فهذا أمر مختلف. وهناك تعليمات للأمم المتحدة، تقول إن الشركات يجب أن تمنع انتهاكات حقوق الإنسان”.

ويأتي ذلك على خلفية حجب صفحات الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على أكبر مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك حجب حسابه على “تويتر” بشكل دائم.
تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى