تخرج من الجامعة ويلعب الكاراتيه.. شاب فلسطيني بلا ساقين وذراعين يتحدى الإعاقة

شاب فلسطيني خريج كلية الحقوق أبصرت عيناه الدنيا فوجد نفسه على خلاف الآخرين، وتقَبل وضعه ودخل التحدي مع الإعاقة التي لم يسمح لها بتقييد طموحه وحبه للحياة.

ولد يوسف أبو عميرة بلا ساقين وبذراعين لم يكتمل نموهما، وهو يخوض الآن غمار تجربة جديدة في رياضة الكاراتيه.

استعرض صاحب الحزام البرتقالي البالغ من العمر 24 عاما مهاراته في القتال بالعصا وهو يتمرن مع مدربه في نادي المشتل للفنون القتالية في غزة.

وقال أبو عميرة: “دخلتها لأثبت لنفسي وللعالم أن الإعاقة هي إعاقة العقل وليت الجسد وأنه لا يوجد شيء اسمه مستحيل”.

ويضيف “لجأت للكاراتيه لأدافع عن نفسي، وحلمي أن أشارك في بطولات دولية”.

ويستخدم أبو عميرة العصا ببراعة وهو ما يساعده على تعويض أطرافه، وتعلم أسلوب توجيه اللكمات القوية وصد الهجمات بجسده وذراعيه.

وصرح مدربه حسن الراعي بأن تلميذه يمتلك إرادة من نوع خاص، وأضاف: “فوجئت في يوسف.. يمتلك مهارات مختلفة ويمكنه إنجاز حركات لا يمكن لأشخاص أقل إعاقة منه أن يفعلوها”.

جدير بالذكر أن أبو عميرة يعيش في مخيم الشاطئ للاجئين في غزة، ويتنقل في الشوارع بدراجة نارية، وتخرج في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية في غزة العام الماضي.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى