عملية أمنية في الموصل.. وضربة جديدة لـ”ذيول داعش”

أعلنت السلطات العراقية، السبت، إلقاء القبض على 7 عناصر من تنظيم “داعش”، كانوا يخططون لارتكاب اعتداءات إرهابية في مدينة الموصل شمالي العراق.

وقال جهاز الأمن الوطني في العراق في بيان، إنه “بناء على معلومات وردت عبر الخط الساخن عن تحركات لعناصر داعش الإرهابي في مناطق متفرقة بالموصل، شرع جهاز الأمن الوطني بالمراقبة والتعقب”.
وأضاف أن قواته “تمكنت من القبض على 7 إرهابيين مطلوبين للقضاء، كانوا يخططون لإعادة تشكيلهم بخلية لاستهداف المدينة بهجمات إرهابية”.

وشرع العراق في حملة أمنية وعسكرية مكثفة في أعقاب الهجوم المزدوج الذي وقع في العاصمة بغداد في 22 يناير الجاري، وأسفر حينها عن مقتل 32 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.
وتبنى “داعش” الهجوم المزدوج، فيما يقول مراقبون إنه محاولة من جانب التنظيم الإرهابي لإثبات وجوده مجددا في العراق.

وشكلت العملية خرقا أمنيا كبيرا في بغداد، التي لم تشهد هجمات انتحارية منذ سنوات.
وسارع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى الإعلان عن تدابير سريعة، مثل إقالة عدد من المسؤولين وتشديد الإجراءات الأمنية في بغداد، وإطلاق عمليات عسكرية ضد مخابئ “داعش” في المناطق الوعرة في محافظتي ديالى وصلاح الدين.
وكان العراق أعلن النصر على “داعش” أواخر عام 2017، بعدما طرد عناصره من المناطق المدنية، لكن مسلحين منه لجأوا إلى المناطق الصحراوية والنائية التي يستغلها التنظيم لشن هجمات بين الفينة والأخرى.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى