تركيا مستعدة لمساعدة اللبنانيين في طرابلس بترميم مبان “عثمانية” ومساعدة المعوزين

قالت رئاسة الحكومة اللبنانية إن أنقرة مستعدة لترميم مبان حكومية في مدينة طرابلس، شمال لبنان، من بينها مقر البلدية، الذي يعود بناؤه إلى الحقبة العثمانية، والمحكمة الشرعية و”السراي”.

جاء ذلك في بيان لحكومة تصريف الأعمال التي يرأسها حسان دياب إثر لقائه أمس الجمعة بالسفير التركي هاكان تشاكل في العاصمة بيروت.

وأضاف البيان الحكومي أن السفير التركي أبلغ دياب استعداد بلاده لمساعدة المعوزين في طرابلس، لاسيما بعد تضررهم من التطورات الأخيرة والأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد في ظل تفشي وباء كورونا والقيود الصحية المرافقة له.

وتعرض مقر بلدية طرابلس إلى أضرار جراء إضرام النار فيه من قبل مجهولين خلال المواجهات التي وقعت مساء الخميس بين متظاهرين وقوات الأمن في حالة من الانفلات الأمني تدوم منذ 4 أيام. ولم يقتصر التخريب على مبنى البلدية بل تعداه إلى مؤسسات عامة أخرى التهمتها النيران جزئيا كالمحكمة الشرعية ومبنى “السراي”.

من جهته، قال السفير التركي في لبنان “خلال لقائي مع رئيس الوزراء اللبناني، أعربت أولا عن أسفنا للأحداث التي حدثت لبلدية طرابلس والمباني الحكومية الأخرى”.

وكالة “”الأناضول” التركية للأنباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى