4 طرق منزلية سهلة جداً تخفف ألم التسنين لدى الأطفال

تمتد مرحلة التسنين لدى الأطفال الرضّع عادةً بين الشهرين السادس والـ24. وتتزامن هذه المرحلة مع الألم الذي يمكن أن يترافق مع التهيج وسيلان اللعاب وشد الأذن والإسهال والميل الشديد إلى العضّ. وقد تلجأ الأم إلى بعض الطرق المنزلية التي يمكن أن تخفف الألم لدى طفلها، ومنها:

1 المنشفة: يتم تبليل قطعة قماش نظيفة وطرية بالماء ووضعها في الفريزر لمدة 30 دقيقة ثم تطبيقها على لثّة الطفل.

2 الرضاعة الطبيعية: تؤمّن للطفل الشعور بالراحة والاسترخاء وهو ما يمكن أن يحد من شعوره بالألم.

3 التدليك: يمكن اللجوء إلى تدليك وجنتَي الطفل حول الفكّين. ومن الأفضل في هذه الحالة أن يجلس الطفل قُبالة الأم لكي لا يشعر بالخوف.

4 استخدام شاي البابونج: يمكن فرك لثة الطفل به أن يضع حداً لألم التسنين. كما أن هذا يحفّز عملية نمو الأسنان. ومن المهم دائماً أن تستشير الأم الطبيب الاختصاصي في حال لم يتوقف الألم رغم كل هذه المحاولات.

لها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى