تعرفوا على تأثير العلكة في صحتكم… ماذا عن خسارة الوزن؟

يحب الكثيرون مضغ العلكة بين الحين والآخر، وخصوصاً بعد تناول الطعام الذي يحتوي على مكونات تسبّب صدور رائحة غير محبّبة من الفم. لكن يبدو أن لهذه العادة تأثيراً مهماً في الصحة.

الأسنان: تعتبر العلكة الخالية من السكر مضاداً فعالاً للبكتيريا الضارة، ومن الممكن أن تحمي الأسنان من التسوّس. كما أنها تساهم في تقوية المينا. وفي المقابل يمكن العلكة التي تحتوي على السكر أن تؤدي إلى تأثير معاكس.

خسارة الوزن: من المفيد تناول العلكة الخالية من السكر عند الرغبة في الحد من الشعور بالجوع. ويمكن فعل هذا في الصباح، لأنه يحفز عملية انفاق الطاقة والأيض. لكن من الممكن أن تدفع العلكة التي بنكهة النعناع في المقابل إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر في الفترات الفاصلة بين الوجبات الأساسية. وهذا ما قد يؤدي إلى استهلاك عدد كبير من السعرات الحرارية وإلى زيادة الوزن.

الذاكرة: كذلك أشارت دراسة حديثة إلى أن مضغ العلكة يزيد ضربات القلب ويعزز الدورة الدموية وانتقال الأوكسيجين إلى الدماغ. وهو ما يساعد على الشعور باليقظة وتنشيط الذاكرة.

لها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى