ألمانيا والسويد وبولندا تطرد دبلوماسيين روس

أعلنت ألمانيا والسويد وبولندا، اليوم الاثنين، عن طردها 3 دبلوماسيين روس في إطار سياسة “الرد بالمثل”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعلنت طرد 3 موظفين في البعثات الدبلوماسية الألمانية والسويدية والبولندية بسبب مشاركتهم في المظاهرات غير المرخصة دعما للمعارض المعتقل، أليكسي نافالني.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إنها استدعت سفير المملكة السويدية والقائم بأعمال جمهورية بولندا ومبعوث سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، حيث أبلغتهم باحتجاجها “على المشاركة المسجلة لموظفين في القنصليتين العامتين السويدية والبولندية في سان بطرسبورغ والسفارة الألمانية في موسكو في المظاهرات غير الشرعية يوم 23 يناير 2021”.

وشددت الوزارة على أن “مثل هذه التصرفات من قبلهم تعتبر غير مقبولة وهي لا تتطابق مع صفاتهم الدبلوماسية”.

وتابعت الخارجية الروسية أنه “تم إعلان الدبلوماسيين المشاركين في المظاهرات غير الشرعية شخصيات غير مرغوب فيها بالتوافق مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والتي تم توقيعها في 18 أبريل 1961″، مضيفة أنه تم توجيههم بمغادرة أراضي روسيا الاتحادية في أقرب وقت.

وقالت الوزارة إن الجانب الروسي يتوقع أن تلتزم البعثات الدبلوماسية السويدية والبولندية والألمانية مع كوادرها بأحكام القانون الدولي بشكل صارم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى