خبير اقتصادي يكشف : الدولار قد يصل الى الـ 50 الفا بهذه الحالة … الامر بقبضة العصابات!

شدد الخبير الاقتصادي والمالي جاسم عجّاقة على أن سبب التذبذب في سعر صرف الدولار لا يعود الى حركة السوق، إنما لتحكّم عصابة مكوّنة من الصرافين والتجار والمصرفيين بسعر الصرف، وذلك بخلفية سياسية.

عجاقة وفي حديث الى صوت كل لبنان أوضح أن الصرافين هم بتناغم كامل مع التطبيقات المعنية بسعر الصرف، والتجار يحاولون الاستفادة للتهريب الى الخارج، فيما الصرافون يعملون بالمتاجرة في الشيكات.

ودان عجاقة غياب الرقابة لردع المرتكبين داعيا حكومة تصريف الأعمال الى وضع حدّ للمهربين والمخالفين محذرا من قفزات كبيرة في سعر الصرف قد تصل الى حدّ الخمسين ألف ليرة في حال استمرار الأمور على ما هي عليه، وأضاف من يتحكم بالسعر معروف بالاسم ومن الواضح أن هناك تآمراً ضمنياً بين المتورطين والمعنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى