موجة وشيكة من كورونا… ومناقشات لتخفيف القيود

غرّد مدير عام مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض عبر “تويتر”، قائلاً: “لأول مرة منذ كانون الثاني الماضي، تجاوز عدد حالات الكورونا الجديدة يوم الأحد ٣٠٠٠ حالة، مما يؤكد الاتجاه التصاعدي للوباء والموجة الوشيكة. للاسف، سيتبع ذلك زيادة في عدد حالات الاستشفاء والوفيات. ليس من الواضح ما هي الخطوات المقابلة، باستثناء الحملة البطيئة في طرح اللقاح”.

وكشف أنّ “المناقشات الأخيرة دارت حول المزيد من تخفيف القيود، في قطاعي التعليم والضيافة”، مضيفاً: “في غضون ذلك، استأنف العديد من الأفراد، الذين تقبلوا الوضع “الطبيعي” الجديد، سلوكهم اللامبالي. من الصعب تنفيذ تدابير أكثر صرامة عندما يتم تجاهل التدابير الحالية”.
ولفت إلى أنّ “عواقب مرض الكورونا تأتي متأخرة”. وتابع: “ذلك يجعل العيش بتهور سهلا على من يعانون من قصر الذاكرة، كما ان القرارات الخاطئة تمر دون عقاب. لكن ذلك لا يجعلها أقل تكلفة. ما هو أسوأ من العيش مع الخسارة هو معرفة أنه كان من الممكن تجنبها”.

المصدر: MTV

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى