تركيا تشيد بجهودها في كفاح ظاهرة “الإسلاموفوبيا”

شددت الخارجية التركية على تأكيد استمرار مساعيها في إبقاء الكفاح ضد ظاهرة “الإسلاموفوبيا”، على أجندة الأمم المتحدة والمؤسسات والمنظمات الدولية.
وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة “الإسلاموفوبيا”، أصدرت وزارة الخارجية بيانا أشارت من خلاله إلى أن “تركيا لعبت دورا مهما في مكافحة الإسلاموفوبيا والتعصب، بالمنصات الدولية المختلفة، وأنها دعمت جهود منظمة التعاون الإسلامي في هذا الخصوص”، مؤكدة أن “منظمة التعاون الإسلامي شكلت مجموعة اتصال مع مسلمي القارة الأوروبية، بمبادرة من تركيا”.

وذكر البيان أن “أنقرة وجهت دعوة لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي يوم 22 مارس عام 2019، لبحث تداعيات الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا”، لافتا إلى أن هذا الاجتماع دعا دول العالم إلى العمل إلى زيادة الوعي الدولي حول مكافحة الإسلاموفوبيا”.

وكشف بيان الخارجية التركية أن ممثلي دول منظمة التعاون الإسلامي لدى الأمم المتحدة سيعقدون ندوة يوم 17 مارس الجاري حول ظاهرة “الإسلاموفوبيا”، وأن وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، سيشارك فيها عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، موضحا أن الوزارة “ستعد تقارير حول البلدان التي تشهد ظاهرة الإسلاموفوبيا والعداء للأجانب، وأنها ستزود الرأي العام العالمي بتلك التقارير”.

المصدر: “الأناضول”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى