تطوّر قضائيّ مهمّ في ملف انفجار مرفأ بيروت

أفاد مصدر قضائي ان المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار فرغ أمس الأول من دراسة الملف، وبات محيطا بكل معلوماته ومعطياته، وأكد لـ”الأنباء الكويتية” أن المحقق العدلي «وضع استراتيجيته للتحقيق الذي سيبدأه مطلع الأسبوع المقبل، وحدد أسماء الأشخاص الذين سيستجوبهم الأسبوع المقبل من مدعى عليهم وشهود»، مشيرا إلى أنه «سيعتمد خطة مختلفة عن الخطة التي اعتمدها سلفه القاضي فادي صوان، وهو سيعمل بسرية تامة، وعبر إجراءات تخدم العدالة وبعيدة عن القرارات الشعبوية”.

وستتزامن انطلاقة التحقيقات، مع التوجه إلى البت بوضع الموقوفين في القضية منذ أكثر من 7 أشهر، وأعلن أن بيطار دعا مساعديه من قضاة متدرجين وكتبة، إلى البدء بتسلم طلبات إخلاء السبيل التي سيتقدم بها موقوفون في الملف عبر وكلائهم القانونيين، على أن يبت بهذه الطلبات قبولا أو رفضا الأسبوع المقبل”. علما أن عدد الموقوفين يبلغ 25 شخصا.

الأنباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى