“السياسيون اللبنانيون هدّدونا لتهريب أموالهم” … تفاصيل الفضيحة التي كشفها مدير عام بنك لبنان والمهجر

ناقش رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ”بنك لبنان والمهجر BLOM Bank” سعد أزهري، الأزمة الاقتصادية والمصرفية في لبنان في مقابلة مع شبكة تلفزيون “بلومبرغ”.

وخلال المقابلة، قال أزهري “الحكومة الجديدة يمكن أن تساعد في حل أزمة لبنان. وحثّ المصرفي اللبناني السلطات اللبنانية على التركيز على نقاط الضعف الرئيسية في الاقتصاد، داعياً الحكومة إلى الاعتماد على أصولها لتعزيز احتياطيات البنك المركزي”.

 

 

 

وعند سؤاله عن دور حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، في كبح تدهور الليرة اللبنانية عبر المنصة المزمع إطلاقها، قال أزهري أنه “لا يمتلك أي تفاصيل بعد، بانتظار الآلية التي سيحددها مصرف لبنان هذا الأسبوع، حتى يتمكنوا من المساعدة”, مضيفاً “المشكلة الرئيسية التي نواجهها هي عجز ميزان المدفوعات, ولن يتم حل هذه المشكلة حتى تكون لدينا حكومة جديدة”.

ورداً على الاتهامات بأن المصارف اللبنانية سمحت بتحويل مليارات الدولارات إلى الخارج في بداية الأزمة عام 2019، قال أزهري إن “بنك لبنان والمهجر” سمح بمثل هذه العمليات لأسباب إنسانية فقط لا غير. وأردف بالقول “بالتأكيد لم نقبل طلبات التحويل من مالكي المصرف أو أعضاء الإدارة أو حتى من السياسيين لإخراج أموالهم من لبنان، رغم أننا تعرضنا للتهديد من قبلهم”!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى