القضاء الإسباني يطارد نيمار بسبب اتهامات بالفساد والاحتيال

ثبتت المحكمة العليا الإسبانية اليوم الاثنين الحكم الصادر ضد البرازيلي نيمار، بتهم الفساد والاحتيال المتعلقة بصفقة انتقاله إلى برشلونة عام 2013.

ويطارد القضاء في برشلونة، نجم فريق نجم باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي، نيمار، إضافة إلى والديه، ورئيسي برشلونة السابقين جوسيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل، بتهم الفساد والاحتيال التي شابت صفقة انتقال قائد “السيليساو” إلى الفريق الكتالوني، في صيف 2013 قادما من صفوف سانتوس البرازيل.

ويأتي قرار المحكمة العليا، على خلفية الطعن الذي تقدم به المتهمون ضد قرار المحكمة الوطنية والتي منحت في 2019 الاختصاص لمحكمة برشلونة الإقليمية لإعادة النظر في القضية، التي طفت على السطح بناء على شكوى من صندوق “دي آي إس” للاستثمارات، والذي يمتلك 40% من حقوق قيد نيمار.

ورفع صندوق الاستثمارات شكوى إلى القضاء الإسباني، بعد الشعور بالتعرض للاحتيال على خلفية عدم الحصول على كامل المبلغ المنتظر من وراء صفقة انتقال نيمار من سانتوس البرازيلي إلى صفوف برشلونة.

وانضم نيمار لصفوف الفريق الكتالوني عام 2013، ودافع عن ألوانه في 186 مباراة، في جميع المسابقات، وأحرز خلالها 105 أهداف، إضافة إلى 76 تمريرة حاسمة، قبل أن يقرر الرحيل على نحو مفاجئ صوب العاصمة الفرنسية.

وانتقل النجم البرازيلي (29 عاما)، إلى فريق سان جيرمان صيف 2017، في صفقة قياسية هي الأغلى في تاريخ كرة القدم حتى الآن، بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى