بائعو الأوهام أنشأوا الأحزاب …عاشوا أثرياء وأتباعهم فقراء !

يقول احد المغتربين اللبنانيين في استراليا ان الاحزاب في لبنان نجحت بالعبث بأذهان اللبنانيين وخدعتهم جميعا. فما وصل اليه البلد الريعي الذي يفتقد للانتاج جاء نتيجة السياسة المتّبعة لكل الاحزاب منذ الحرب حتى اليوم.

ويضيف:” بائعو الأوهام أنشأوا الأحزاب عاشوا أثرياء وأتباعهم فقراء”. وذلك يعود الى السرقات والاستثمارات وأسكتوا الشعب بتنفيعات شخصية وبذهنية محدودة تصل الى حد المأكل والمشرب دون استعمال ما يسمى بالدماغ بل تخديره حتى الحين.

ويلفت المغترب الى ان هناك مجموعة لا تزال تهتف للزعماء وتصدقهم وكأن هناك من يحاربهم واين كانت المحاربة عندما اقتسموا الجبنة وأقصوا من اعترض من الشرفاء ونفوا من يريد بناء الدولة الحقيقية. تلك القلة لا تزال تفرح بصندوق من هنا ، بأغنية ثورية لا قيمة لها من هناك. يا ليتهم يهتفون باسم آبائهم او ابنائهم او عائلاتهم.

موقع Arab First

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى