الدكتور المجبر: اقتربت ساعة الحقيقة … عون يستثمر الوقت للضحك على اللبنانيين

اعتبر الدكتور جيلبير المجبر ان كلمة ميشال عون للبنانيين تحمل في طياتها الكثير من معاني التعطيل ، فهذا الرجل الذي يظهر وكأنه الحريص على تشكيل سريع للحكومة ، يحاول التستر وراء افعاله التعطيلية لاستثمار الوقت لغايات ومصالح شخصانية ، حتى ولو كانت النتيجة خراب البلد.

وقال الدكتور المجبر في بيان: “جبران باسيل هو رأس الافعى في كل شي ، فهو الرئيس الحقيقي من تحت الطاولة ويعطي لعون التوجيهات والأوامر ، فباسيل الطماع في المناصب يريد تفتيت البلد قبيل موعد الانتخابات الرئاسية القادمة ليجبر الجميع على انتخابه”.

وتابع الدكتور المجبر: “لكن يا جبران خسئت انت ومعك ميشال عون ، فكلاكما ستلعنكم الأيام وصفحات التاريخ المجيدة ، وستنالون جزاء كل حلقات تعطيلكم لاسنتهاض القدرات وحماية البلد من الإنهيار”.

وأضاف الدكتور المجبر: “نحيي هنا كذلك موقف البطريرك الراعي الذي حسمها بكلمته من ان المسؤولين لا يريدون تشكيل حكومة وهو بذلك يقصد تحديدًا عون وحاشيته وجبران ، فالبطريرك زار قصر بعبدا مرارًا فقط للحث على تشكيل حكومة ، لكن عون لا يفقه الا ثقافة التعطيل والخراب والحروب”.

وختم الدكتور المحبر: “التحية كذلك للرئيس سعد الحريري الذي استحمل عون بما فيه الكفاية ، وساهم عنوةً بإيصاله لكرسي بعبدا ، فقط من باب المصلحة الوطنية العليا وحماية البلد آنذاك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى