وفاة أحد أشهر وأكبر رجال الأعمال في مصر بدأ حياته بـ40 قرشا

توفي منذ قليل رجل الأعمال المصري الكبير محمود العربي مؤسسة مجموعة العربي عن عمر ناهز 89 سنة، بعد أن استطاع تحقيق ثروة هائلة تقدر بـ 22 مليون دولار.

وأعلنت مجموعة العربي منذ قليل وفاة الحاج محمود العربي رئيس مجلس إدارة مجموعة العربي ورجل الصناعة الوطنية وشهبندر التجار، والذي وافته المنية اليوم، وستشيع الجنازة غدا بعد صلاة الجمعة بمسجد العربي بقرية أبورقبة مركز أشمون محافظة المنوفية.

ولد العربي عام 1932م في أسرة ريفية فقيرة بقرية أبو رقبة بمركز “أشمون” في محافظة المنوفية، وتوفي والده وهو في سن صغيرة، انتقل بعدها إلى القاهرة، ليعمل بائعا في محل صغير لبيع الأدوات المكتبية، ليواصل رحلة كفاح بعدها، ويؤسس واحدة من أكبر الكيانات العاملة في ملف الصناعة والتجارة بمصر.

وبدأ العربي التجارة في سن صغير جدا بالتعاون مع أخيه الأكبر، الذي كان يعمل بالقاهرة، وعن تلك الفترة يقول العربي: “كنت أوفر مبلغ 30 أو40 قرشا سنويا أعطيها لأخي لكي يأتي لي ببضاعة من القاهرة قبل عيد الفطر، وكانت هذه البضاعة عبارة عن ألعاب نارية وبالونات، وكنت أفترشها على “المصطبة” أمام منزلنا لأبيعها لأقراني وأكسب فيها حوالي 15 قرشا، وبعد ذلك أعطى كل ما جمعته لأخي ليأتي لي ببضاعة مشابهة في عيد الأضحى، وبقيت على هذا المنوال حتى بلغت العاشرة، حيث أشار أخي على والدي أن أسافر إلى القاهرة للعمل بمصنع روائح وعطور وكان ذلك في عام 1942م ، وعملت به لمدة شهر واحد وتركته لأني لا أحب الأماكن المغلقة والعمل الروتيني”.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى