هنغاريا تغرد خارج السرب.. وتحسم موقفها من “عقوبات الغاز”

قال المتحدث باسم الحكومة الهنغارية زولتان كوفاكس، الاثنين، إن هنغاريا لا تزال تعارض أي حظر من جانب الاتحاد الأوروبي على واردات النفط والغاز الروسية.

وذكر كوفاكس في رد بالبريد الإلكتروني على أسئلة لرويترز: “الموقف الهنغاري بشأن أي حظر للنفط والغاز لم يتغير.. لا نؤيده”.

اجتماع وزاري أوروبي

ويجتمع وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي، الاثنين، لبحث قرار روسيا قطع إمدادات الغاز عن بلغاريا وبولندا ومناقشة عقوبات جديدة مزمعة بشأن حرب موسكو على أوكرانيا.

وفرضت الكتلة المكونة من 27 دولة 5 جولات من العقوبات على مسؤولين وأوليغارشيين وبنوك وشركات ومنظمات أخرى من روسيا منذ اجتياح القوات الروسية أوكرانيا في فبراير.

وتعمل المفوضية الأوروبية على جولة سادسة من الإجراءات التي قد تشمل قيودا على النفط، لكن الدول المعتمدة على روسيا مثل هنغاريا وسلوفاكيا قلقة من اتخاذ إجراءات صارمة.

وقد تعلن المفوضية الأوروبية عن مقترحات لعقوبات جديدة في وقت لاحق من هذا الأسبوع، ويجب أن توافق الدول الأعضاء على تلك الإجراءات وهي عملية قد تستغرق عدة أيام.

وسينظر وزراء الطاقة أيضا في الخطوات التي يجب اتخاذها إذا زادت روسيا من ضغطها عن طريق قطع إمدادات الغاز عن دول أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى