بسبب لقاء ريال مدريد ومانشستر سيتي.. اقتراح بإقامة مباريات من 60 دقيقة فقط

شهدت مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أحداثا مثيرة وخلّفت نقاشات واسعة بسبب أداء النادي الملكي وطريقة انتصاره، وبسبب أداء الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو وقراراته.

وبعد تأخره بهدف قبل نحو ربع ساعة من النهاية، قلب ريال مدريد النتيجة إلى فوز 3-1 وخطف بطاقة التأهل لنهائي دوري الأبطال بفوزه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 6-5.

هدت مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أحداثا مثيرة وخلّفت نقاشات واسعة بسبب أداء النادي الملكي وطريقة انتصاره، وبسبب أداء الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو وقراراته.

وبعد تأخره بهدف قبل نحو ربع ساعة من النهاية، قلب ريال مدريد النتيجة إلى فوز 3-1 وخطف بطاقة التأهل لنهائي دوري الأبطال بفوزه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 6-5.

واستغل الحكم الإنجليزي الدولي السابق مارك كلاتينبرغ هذه المباراة ليقدم مقترحا قد يحدث ثورة في عالم كرة القدم.

وفي مقال بصحيفة “ديلي ميل” (Daily Mail) البريطانية، قال كلاتنبرغ إن “الوقت الإضافي موضوع مثير للجدل دائما، لأن الفريق الفائز يبحث عن دقائق أقل، والفريق المنهزم يتطلع إلى دقائق أكثر”.

ويرى الحكم السابق أن هذا الجدل سينتهي عند اعتماد مباريات مدتها 60 دقيقة مع تجميد التوقيت عند أي توقف للعب.

وأشار كلاتنبرغ إلى أن توقف عدّاد التوقيت يجب أن يقتصر على حالات محددة مثل خروج الكرة من الملعب، والإصابات، وإشهار البطاقات التي تؤدي إلى نقاش مع الحكم. وقال “كل مباراة ستستمر بالمدة نفسها وسنتخلص من هذا الجدل”.

وأشار إلى أن هذه الفكرة تدرسها حاليا الجهات المعنية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والمجلس الدولي لكرة القدم (إيفاب) وهو الجهة المختصة باعتماد القوانين التي يقترحها الفيفا.

واستدلّ الحكم السابق بوجود فروق كبيرة في التوقيت الفعلي للعب خلال المباريات، وأشار إلى أن أقصر مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز جمعت بين وست هام وبرينتفورد وامتدت 41 دقيقة و33 ثانية، في حين بلغ التوقيت في أطول مباراة 65 دقيقة و42 ثانية كانت جمعت بين مانشستر سيتي وبيرنلي.

وختم كلاتنبرغ بالقول إن تطبيق هذا المقترح سيسمح للمشجعين بالاستمتاع بمشاهدة كرة القدم مدة ساعة من الزمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى