بعد الانفصال… هل تنتهي حياة الترف والفخامة عند ياسمين صبري؟

عاشت الفنانة المصرية ياسمين صبري سنتين من الثراء الاستثنائي خلال ارتباطها مع أحمد أبو هشيمة، فكل صورها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام تُظهر المستوى المعيشي الذي كانت فيه.

الأكيد أن كل شيء سيتغير في حياة ياسمين صبري بعد الطلاق، لكن زواجها بأبو هشيمة جينت منه علاقات مهمة في حياتها المهنية، فياسمين صبري أصبحت تحضر تظاهرات عالمية بحضور أكبر رجال الأعمال.

كما أنها أصبحت تستعرض مجوهرات كارتييه العالمية، ولم يكن سيحصل ذلك لولا زواجها برجل أعمال ثري عبَّد لها طريق الوصول إلى العالمية.

ونشرت ياسمين صبري أكثر من مرة صوراً لها على طائرة خاصة مملوكة لزوجها، مرة ترتشف فنجان قهوة، ومرة تستعرض ملابسها الأنيقة، ومرة أخرى تُظهر ماركات حقائبها العالمية.

وشاركت ياسمين صبري العشرات من الصور على حسابها في إنستغرام من مدن العالم التي سافرت لها، بالإضافة إلى المطاعم الفاخرة التي كانت ترتادها ورحلات البحر والبر والسيارات الفارهة.

وكانت ياسمين صبري ترتدي آخر صيحات الموضة المصمم أغلبها في باريس ولندن عاصمتَي الأناقة في العالم، وفي المهرجانات السينمائية كانت إطلالاتها مميزة عن باقي زميلاتها.

ولم تكن المجوهرات التي ترتديها ياسمين صبري أقل بذخاً من ملابسها، فأغلب إطلالاتها كانت موقَّعة من ماركة كارتييه، التي صممت لها خصيصاً عقوداً من الذهب 18 قيراطاً مرصعاً بالألماس.

وفي آذار 2021 ظهرت ياسمين صبري وهي ترتدي عقد التمساحين الباهظ الثمن، لتصير ثالث امرأة في العالم ترتدي عقداً مرصعاً بعشرات الأحجار الكريمة، ويعود صنعه إلى سنة 1975.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى