مصر.. الفنانة سميرة أحمد تفجر مفاجأة حول مقتل سعاد حسني وتتهم فنانة مصرية بالتورط

قالت الفنانة الكبيرة سميرة أحمد إن صداقة وطيدة جمعتها بالسندريلا سعاد حسني، حيث كانت جارتها واشتركتا معا في عدة أعمال، مؤكدة أن السندريلا لم تنتحر.

وأكدت الفنانة الكبيرة بمناسبة ذكرى وفاة سعاد حسني أن علاقتهما بدأت عندما اشتركتا في فيلم البنات والصيف واستمرت حتى وفاة السندريلا.

وقالت سميرة أحمد: “سعاد لم تنتحر، أنا كنت أعرفها كويس وهي شخصية جميلة ومرحة ولا يمكن أن تفكر في الانتحار”.

وأشارت الفنانة الكبيرة إلى أن لغز وفاة السندريلا مفتاحه لدى نادية يسري التي كانت تقيم عندها في لندن.

وقالت سميرة أحمد: “أنا روحت المطار لاستلام جثة سعاد، ونادية يسري من أول لحظة كانت عاوزة توهم الجميع إن سعاد انتحرت، وظلت تردد: ليه عملتي كدة يازوزو، فصرخت فيها إنتي عملتي فيها إيه، فقالت مش هقولك”.

وتابعت الفنانة الكبيرة: “قلت للضباط الست دي تعرف حاجة إحنا ما نعرفهاش خدوها حققوا معاها، وبالفعل أخذوها للتحقيق، ولكن كان معها باسبور إنجليزي وتركوها في اليوم التالي”.

وأوضحت الفنانة سميرة أحمد أن “نادية يسري ادعت أن معها حوالي 4 آلاف جنيه فقط هو كل المبلغ الذي كانت تملكه سعاد والباقي من حق توزيع فيلم شفيقة ومتولي”، مؤكدة أن سر ولغز وفاة السندريلا مع هذه السيدة.

وأضافت الفنانة الكبيرة أن كواليس برنامج لغز وفاة السندريلا الذي قدمه الفنان الراحل سمير صبري وأنتجه المنتج الكبير صفوت غطاس والذي سافر خلاله سمير صبري للبحث في كل التفاصيل الخاصة بوفاة سعاد حسني وتحدث مع الجيران والأطباء وكل من تعاملت معهم السندريلا خلال الفترة الأخيرة في حياتها أكدت أن هناك شيئا مريبا قد حدث وأن نادية يسري متورطة في شيء.

ويمر اليوم 21 عاما على وفاة السندريلا سعاد حسني التي رحلت عن عالمنا في 21 يونيو عام 2001، في حادث مأساوي غامض في لندن.

المصدر: اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى