هذا مصير استقالة هاني شاكر من منصب نقيب الموسيقيين

حالة من الجدل سادت نقابة المهن الموسيقية بعد تقديم الفنان هاني شاكر استقالته الرسمية من منصب نقيب الموسيقيين، حيث رفض عدد كبير من الأعضاء بالإضافة إلى عموم المجلس استقالة هاني شاكر.

وفي أول رد لمجلس نقابة الموسيقيين، قال طارق مرتضى المتحدث باسم النقابة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي أنور مقدّمة برنامج “مصر جديدة”، الذي يبث على قناة ETC، إن الفنان هاني شاكر ما زال نقيباً للموسيقيين، لأن المجلس رفض استقالته من منصبه.

وأضاف أن الفنان هاني شاكر ما زال متمسكاً بموقفه عدم الرجوع الى منصبه نقيباً لنقابة المهن الموسيقية.

ورفض مرتضى التعليق على تصريحات الموسيقار حلمي بكر، مدلياً برأيه في الأصلح لتولي نقابة المهن الموسيقية بعد الفنان هاني شاكر، ومؤكداً أن الفنان مصطفى كامل هو الأنسب لغل منصب النقيب.

يُذكر أن هاني شاكر أعلن تقديم استقالته من منصب نقيب المهن الموسيقية، وعبّر عن حزنه لما حدث خلال المؤتمر الذي عُقد بالتزامن مع تقديم مطرب المهرجانات حسن شاكوش الاعتذار لعازفي الإيقاع ونقيب المهن الموسيقية.

وسبق أن أعلن الفنان هاني شاكر استقالته من نقابة المهن الموسيقية عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وجاء في نص الاستقالة: “السادة أعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية، والسادة أعضاء الجمعية العمومية المحترمين… أرجو قبول استقالتي كنقيب للمهن الموسيقية وإنني قررت الانسحاب من موقعي هذا والعودة إلى صفوف زملائي الفنانين من دون الخوض في تفاصيل كثيرة ومبررات لا تقبل المناقشة”.

وأضاف: “فقد وجدت تعارضاً كبيراً بين مسؤولية هذا المنصب واحتفاظي بحب الناس الكبير الذي بدأتُ به مسيرتي الفنية، ولطالما تمنيت أن أحتفظ بهذا الحب والاحترام حتى نهاية مشواري الفني… فوداعاً للعداوات والخلافات، فقد فضلت عليها الحب والصداقات مع تمنياتي لكم جميعاً بدوام النجاح والتوفيق واستمرار مسيرة التقدّم والازدهار التي بدأناها معا والله الموفّق”.

لها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى