أمير دولة قطر في افتتاح كأس العالم: المونديال مهرجان للتواصل الحضاري وبذلنا جهدا مضنيا لتنظيم واحدة من أنجح البطولات

قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن بلاده بذلت مجهودا مضنيا في سبيل تنظيم واحدة من أنجح البطولات في تاريخ كأس العالم، وأعرب عن أمله في أن يشهد العالم أجمع مهرجانا كرويا مبهرا على أرض الدوحة.

وأضاف الأمير في كلمة خلال حفل افتتاح كأس العالم 2022 بملعب البيت “من بلاد العرب أرحب بالجميع في بطولة كأس العالم 2022، لقد عملنا ومعنا كثيرون من أجل أن تكون من أنجح البطولات، بذلنا الجهد واستثمرنا في الخير للإنسانية جمعاء، وأخيرا وصلنا إلى يوم الافتتاح، اليوم الذي انتظرتموه بفارغ الصبر”.

وتابع الشيخ تميم “بدءا من هذا المساء وطوال 28 يوما سوف نتابع ومعنا العالم بأسره -بإذن الله- المهرجان الكروي الكبير في هذا الفضاء المفتوح للتواصل الإنساني والحضاري، سوف يجتمع الناس على اختلاف أجناسهم وجنسياتهم وعقائدهم وتوجهاتهم هنا في قطر وحول الشاشات في جميع القارات، للمشاركة في لحظات الإثارة ذاتها”.


وختم كلمته بالقول “ما أجمل أن يضع الناس ما يفرقهم جانبا لكي يحتفوا بتنوعهم وما يجمعهم في الوقت ذاته، أتمنى لجميع الفرق المشاركة أداء كرويا رائعا وروحا رياضية عالية، ولكم جميعا قضاء وقت ملؤه الفرح والتشويق والبهجة، ولتكن أياما ملهمة بالخير والأمل، أهلا وسهلا بالعالم في دوحة الجميع”.

وشهد حفل الافتتاح حضور عدد من الزعماء وقادة الدول، من بينهم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والملك الأردني عبد الله الثاني.

من جانبه، ألقى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” (FIFA) جياني إنفانتينو كلمة بأكثر من لغة -من بينها اللغة العربية- رحب خلالها بالحاضرين، متمنيا التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة.

وشهد العالم حفل افتتاح تاريخي لأول بطولة كأس عالم في بلد عربي وإسلامي، وسط حضور نحو 60 ألف مشجع غصت بهم مدرجات ملعب البيت في منطقة الخور.

وانطلقت المنافسات بالمباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور، وتستمر البطولة -التي تشهد إقامة 64 مباراة- إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى