كورونا قد يترك آثاراً طويلة الأمد لدى الحوامل

أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة كاليفورنيا، أن أعراض فيروس كورونا يمكن أن تستمر لفترة طويلة عند النساء الحوامل.

تضمّنت الدراسة الجديدة 594 امرأة حامل، بمتوسط​أعمار 31 عاماً، في جميع أنحاء الولايات المتحدة ثبتت إصابتهن بفيروس كورونا ولكن لم يتم إدخالهن إلى المستشفى.

وكانت الأعراض المبكرة الأكثر شيوعاً لدى الحوامل المصابات بالفيروس، هي السعال بنسبة 20% والتهاب الحلق بنسبة 16% وآلام الجسم بنسبة 12% والحمى بنسبة 12%.

بالنسبة لـ 6%، كان فقدان حاسة التذوق أو الشم هو العرض الأول. وشملت الأعراض الأخرى ضيق التنفس وسيلان الأنف والعطاس والغثيان والتهاب الحلق والقيء والإسهال أو الدوخة.

ووجدت الدراسة أنه بينما لم تظهر أي أعراض على 6 من كل 10 النساء بعد 4 أسابيع، استمرت الأعراض 8 أسابيع أو أكثر لدى 25% من النساء اللواتي ظهرت عليهن الأعراض.

وقالت كبيرة مؤلفي الدراسة الدكتورة فانيسا جاكوبي، ونائبة رئيس الأبحاث في قسم التوليد وأمراض النساء والعلوم في جامعة كاليفورنيا، إن أعراض كورونا أثناء الحمل يمكن أن تستمر لفترة طويلة، ويكون لها تأثير كبير على الصحة والرفاهية. ووجد فريق جاكوبي أن الأعراض المرتبطة بكورونا كانت معقدة بسبب تداخلها مع علامات الحمل الطبيعي، بما في ذلك الغثيان والتعب والاحتقان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى