فيديو يحبس الأنفاس… لحظة تصادم قطاري الصعيد

تداول مغردون مصريون، مقاطع فيديو تظهر لحظة اصطدام قطاري الصعيد، الجمعة، الذي أسفر عن مقتل 32 شخصا، وإصابة أكثر من 100 آخرين.

ويظهر في أحد مقاطع “قطار رقم 2011″ وهو يصطدم بسرعة كبيرة بـ”قطار رقم 157” من الخلف، والذي كان يسير ببطء لحظة الاصطدام.

ويشير هذا المغرد إلى أن القطار رقم 157 كان يسير عندما اصطدم به القطار الآخر من الخلف، في إشارة إلى تصريحات وزارة النقل المصرية التي قالت في بيان إن تصادم القطارين نتج عن توقف أحد القطارين بعد فتح “مجهولين” بلف الخطر”.

وقُتل 32 شخصا على الأقل في حادث تصادم قطارين الجمعة بمحافظة سوهاج في صعيد مصر بحسب وزارة الصحة المصرية التي أوضحت أيضاً أن الحادث خلف عشرات الجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان في بيان “وفاة 32 مواطناً”، وإصابة 108 آخرين في حادث التصادم بمركز طهطا، بمحافظة سوهاج التي تبعد نحو 450 كلم عن القاهرة جنوبا.

وقد أوضحت هيئة سكك حديد مصر في بيان أن سبب وقوع الحادث يعود إلى قيام مجهولين بسحب مكابح الطوارئ لبعض عربات أحد القطارين، ما نتج عنه توقفه واصطدام القطار الآخر بمؤخرته.

وتشهد مصر بصورة متكررة حوادث سكك حديد ومرور مأسوية.

وأكثر الحوادث دموية وقع في عام 2002 عندما لقي 373 شخصا حتفهم بعدما اندلعت النيران في قطار مزدحم جنوب العاصمة.

ونهاية شهر شباط 2019 شهدت محطة رمسيس للقطارات في القاهرة حادثا مروعا، حين صدم قطار مسرع حائطاً عند طرف رصيف المحطة مما تسبّب بانفجار واندلاع حريق ضخم أدى إلى مصرع 22 شخصا.

وتسبب الحادث آنذاك في استقالة وزير النقل هشام عرفات وقيام الرئيس المصري في مارس بتكليف كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالجيش آنذاك ليتولى مسؤولية قطاع النقل والمواصلات.

ويأتى حادث تصادم القطارين متزامنا مع أزمة أخرى يشهدها البلد العربي الأكثر سكانا، وهي تعطل الملاحة في قناة السويس لليوم الرابع على التوالي بعدما جنحت سفينة حاويات ضخمة بسبب سوء الأحوال الجوية وأغلقت المجرى المائي، بينما تتواصل جهود السلطات المصرية لاخراجها.
الحرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى