شجار وفوضى في غرفة ملابس بلجيكا بعد الهزيمة أمام المغرب.. هازارد يوضح وكورتوا يتوعد “المسرب بالطرد”

بلهجة غاضبة أوضح إدين هازارد وتيبو كورتوا حقيقة ما أشيع عن حدوث خلافات واشتباكات في غرفة ملابس المنتخب، بعد هزيمة بلجيكا صفر-2 أمام المغرب، في الجولة الثانية لدور المجموعات بكأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

ونفى لاعب ريال مدريد الإسباني، وقائد منتخب بلجيكا هازارد نشوب أي خلافات واشتباكات في غرفة ملابس المنتخب بعد اللقاء الأخير أمام المغرب، لكنه أقرّ بالأجواء المشحونة بين اللاعبين، والتي استوجبت ما وصفه بـ”حوار صريح وجرئ بين اللاعبين وجميع مكونات المنتخب”.

من جهته توعّد أحسن حارس في العالم، وحامي شباك “الشياطين الحمر” تيبو كورتوا مَن سرّب أخبار الاشتباكات داخل مستودع الملاعب، بـ”طرده الفوري من المنتخب”.

وتناولت مجموعة من التقارير الإعلامية -في بلجيكا وفرنسا- أخبارًا تفيد حدوث ملاسنات وفوضى داخل مستودع ملابس المنتخب البلجيكي، بين مجموعة من اللاعبين مباشرة بعد الهزيمة أمام المنتخب المغربي.

فيما أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الحارس تيبو كورتوا وهو يغادر أرضية الملعب غاضبًا.

كذلك أقرّ مدرب المنتخب البلجيكي الإسباني روبيرتو ماريتينيز -في أول تصريح له بعد الهزيمة- بوجود خلافات بين لاعبي المنتخب، وهو الأمر الذي عدّه “أمرًا عاديًا؛ لأن اللاعبين يعرفون بعضهم بعضًا منذ سنوات طويلة، وقد أصبحوا عائلة واحدة”.

هازارد يوضح
كان من المرتقب -وفق ما هو مسطّر لدى اللجنة الإعلامية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”- أن يحضر هذا اللقاء الإعلامي كلٌّ من: يانيك كاراسكو وأرتور تيات، لكن إدارة المنتخب البلجيكي قرّرت في نهاية المطاف تعيين نجمي الفريق، القائد إدين هازارد وتيبو كورتوا، للخروج أمام وسائل إعلام، في خطوة لإنهاء الجدل الذي أحاط بالمجموعة، ووقف الإشاعات التي تتحدث عن نشوب خلافات بين أبرز النجوم.

وأقرّ هازارد -في المناسبة ذاتها- بأن اللاعبين أجروا “مناقشات جيدة فيما بينهم”، وأضاف بهذا الخصوص: “قيل الكثير، وتحدثنا لمدة ساعة عن الأشياء الجيدة، والأشياء الأقل جودة”.

وتابع قائلًا: “الآن نريد الفوز على كرواتيا، أمامنا يومان فقط للاستعدادات، وعلينا أن نكون في كامل الجاهزية”.

النجم السابق لتشلسي الإنجليزي، نفى وجود خلافات في غرفة الملابس بعد الخسارة من المغرب، وقال إنه تحدّث مع لاعب الوسط كيفن دي بروين بعدما ذكرت تقارير أنه قال إن أعمار منتخب بلجيكا كبيرة على الفوز بكأس العالم.

وأوضح هازارد “لم يحدث أي شيء في غرفة الملابس، والمدرب روبرتو مارتينيز هو من تحدث فقط، لقد تحدّثت إلى كيفن دي بروين، وهو يثق في هذه المجموعة”.

فيما لم يُخفِ هازارد إصابة اللاعبين بخيبة أمل؛ بسبب مستواهم في أول مباراتين في قطر، وصرّح بهذا الخصوص، قائلًا: “علينا التحسن، لا نستطيع أن نقدّم الأداء الذي نريده (في هذه اللحظة)، وعلينا إظهاره على أرض الملعب”.

قبل أن يختتم تصريحه بالتأكيد على أنه “لا يزال الفريق يتمتع بالجودة ونحن هنا للفوز، نفتقر إلى الثقة بسبب (عدم دقّة) التمريرة الأخيرة والمراوغة الأخيرة، وعلينا استعادة هذه الثقة”.

كورتوا يتوعد
وبعد انتهاء مباراة المغرب مباشرة، وجّهت وسائل إعلام بلجيكية سهام النقد للحارس كورتوا، واصفة إياه بأنه “لم يكن في يومه”، كما حمّلته مسؤولية الهدف الأول الذي تلقته شباكه من كرة ثابتة نُفّذت من زاوية مستحيلة، كما لم يُخفِ حارس ريال مدريد غضبه العارم بعد المباراة، لكنه في المقابل فنّد ما وصفها بـ”الشائعات” التي أُثيرت بعد المباراة.

وفي اللقاء الإعلامي نفسه، توعّد كورتوا مروّجي هذه الشائعات، وقال صراحة إنه “إذا تبيّن أنه داخل المنتخب البلجيكي، فسيكون آخر يوم له بيننا”.

وأصرّ كورتوا -الذي سيلعب مباراته الدولية رقم 100 ضد كرواتيا- على أن التقارير التي تشير إلى حدوث خلاف في المعسكر بين اللاعبين، قد حفّزتهم في الواقع.

FIFA World Cup Qatar 2022 – Group F – Belgium v Morocco
كورتوا على الأرض وكرة هدف المغرب في مرماه (رويترز)
وتابع كورتوا “المشكلة هي أن الكثير من الأكاذيب انتشرت، وتم وصف وضع غير موجود، نحن مجموعة نحتاج إلى تجنّب هذه السلبية. تم توضيح كل شيء بالأمس. وقد عبّر الجميع عن رأيهم علانية. الآن علينا اتخاذ إجراء في الملعب. من الجيد أننا أجرينا مناقشات جماعية، وقلنا ما كنا نعتقده لبعضنا البعض”.

قبل أن يختتم تصريحه بتأكيد ضرورة “أن نكون صادقين مع بعضنا البعض، ونقاتل من أجل الفريق في أرض الملعب”، وفق تعبيره.

وسيتعين على بلجيكا -صاحبة التصنيف الثاني عالميًا- الفوز على كرواتيا -يوم الخميس المقبل- للتأهل لدور ثمن النهائي، إذ يحتلّ “الشياطين الحمر” المركز الثالث في المجموعة السادسة، بانتصار على كندا 1–صفر، وهزيمة أمام المغرب صفر-2.

المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى