هل يكون الأسبرين علاج الكورونا؟

في حال ثبتت هذه الدراسة، فإنّ العالم برمّته سيكون أمام مفاجأة صادمة عنوانها: الأسبرين علاج الكورونا.

في دراسة حديثة صادرة عن جامعة Maryland، لا يتجاوز عمرها الأيّام القليلة، وأشار إليها الأستاذ في المناعة والربو والحساسيّة البروفسور طلال نصولي، تبيّن أنّ الأسبرين بالغ الفعاليّة في مقاومة “كورونا” وعلاج المُصابين بالفيروس.

ووصلت الدراسة إلى أنّ حبّة واحدة من الأسبرين يومياً تخفّف 50% من إمكانيّة الدخول إلى العناية الفائقة والتنفّس الإصطناعي، والأهمّ قدرته على خفض نسبة الوفيات بـ”كورونا” بنسبة 50%، أيّ إلى حدود النصف عمّا هي عليه اليوم.

ويُعيد نصولي السبب إلى قدرة الأسبرين على تمييع الدم في مواجهة الفيروس الذي يتسبّب بجلطات في الرأس والكبد ويجمّد الدم في الجسم.

واللافت، وفقاً لنصولي، أنّه تمّ تطبيق تجربة الأسبرين على 475 شخصاً من دون تسجيل أيّ مُضاعفة على أيّ حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى