توافق إسرائيلي إماراتي بحريني على التحذير من الملف النووي الإيراني

شدد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، يوم الثلاثاء، على أهمية امتلاك إسرائيل خيارا عسكريا “لوقف إيران ومنعها من امتلاك سلاح نووي”.

وجاء تصريح أشكنازي خلال المؤتمر السنوي الذي نظمه معهد دراسات الأمن القومي في إسرائيل، في صيغة افتراضية، بمشاركة وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات أنور قرقاش، ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني.

وأضاف أشكنازي أن “إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب فرضت أقصى ضغوط على طهران، وبالنسبة لبايدن، فإن سياستنا هي أن نتحاور مع أقرب أصدقائنا، ونعبر لهم عن مصالح إسرائيل، ونصل لتفاهم مع الإدارة الجديدة “.

من جانبه، أكد الزياني على أهمية تشاور الإدارة الأمريكية الجديدة مع حكومات دول المنطقة حول القضايا والتحديات التي تواجههم، بما فيها “الملف النووي الإيراني وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، حتى يمكن معالجة هذه القضايا بطريقة تلبي بالكامل الاهتمامات المشروعة لدول المنطقة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار الدائمين في الشرق الأوسط للجميع”.

وبدوره، أكد قرقاش على ضرورة التعامل مع الأنشطة الإيرانية في المنطقة، مشددا على أهمية الدور الأمريكي لمعالجة هذه الأنشطة بمشاركة القوى الدولية.

وقال إن “الدبلوماسية وعدم التصعيد تعد أولوية في سياسة دولة الإمارات، وأي جهود عاقلة يجب أن تأخذ في الاعتبار برنامج الصواريخ الباليستية والاستقرار في العديد من دول المنطقة”.

i24news

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى